فن النحت في العهد الروماني

من بين التماثيل الرخامية للعصر الروماني بالمنطقة – أجزاء لتماثيل متعددة البراعات، ونقوش بارزة وزخارف معمارية، نشير إلى تمثال امرأة من طنجة ونقش بارز غير مطبوع على مأدبة من زليل ومحفوظة بالمتحف الأثري بطنجة.

في عام 1935 تم نشر تمثال من الرخام لامرأة جاءت في النهار إلى طنجة في الميدان الكبير، خلال أعمال البناء، على عمق 8 أمتار. هذا الرقم من الأبعاد الكبرى الحقيقية، ثابتا؛ والوزن محمل على الساق اليمنى، بينما الأخرى مثنية، والركبة متقدمة قليلا. والتمثال يرتدي سترة ذات أكمام طويلة وفوقه عباءة، تمسك بها اليد اليمنى، التي تغطي رأسه وتسدل على ظهره. وهذا النوع من التماثيل- التجسيد عرف باسم " هيركولانيوم الكبير"، ومن النموذج جلب إلى بلدة الجرس في القرن الثامن عشر، والتصميم الذي يستحضر التصميم الماريكاني، أخت تراجان ، ويميل نحو تأريخ في أوائل القرن الثاني الميلادي.