الفنون الزخرفية في العهد الموحدي

في المتحف الأثري بتطوان تم الإبقاء على نموذج بئر حقيقي من الطين المصقول من سبتة؛ يبلغ طوله نحو 70 سنتيمترا وعرضه حوالي خمسين، والبئر اسطواني الشكل من الداخل وثماني من الخارج. قاعدته غير سميكة وتم تنفيذ الحد العلوي والزخرفة بمدينة ماتريس وهكذا أيضا بالنسبة للحافة العلوية. لكل وجه خمس لوحات فوق بعضها، بها بالتناوب أقواس وأسطح ملساء، وعلى بعضها نقش بخط مائل يشير إلى مكان (دكان الحاج بالكين) وتاريخ الصنع (يوم 7 من شهر ربيع الثاني عام 590 هجرية = 1190 ميلادي). وقد وزعت هذه المنتجات في جميع أنحاء الإمبراطورية الموحدية، في الأندلس وفي المغرب، كما خصصت لحماية آبار الأفنية الداخلية للمنازل.