فن العمارة في عهد بني وطاس

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:"Tabella normale";
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-qformat:yes;
mso-style-parent:"";
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin-top:0cm;
mso-para-margin-right:0cm;
mso-para-margin-bottom:10.0pt;
mso-para-margin-left:0cm;
line-height:115%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:"Calibri","sans-serif";
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-fareast-font-family:"Times New Roman";
mso-fareast-theme-font:minor-fareast;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

أمرمولاي بن الرشيد بناء الجامع الكبير في شفشاون، فترة تأسيس المدينة في عام 1471، ولكنه بني فقط في بداية القرن السادس عشر تحت حكم ابنه. ولقد شيّد المبنى وجُمِّل على عدة مراحل، وأما الجزء المميّز فهي المئذنة المثمنة الشكل، وهي من الخصوصيات الإقليمية وتوجد أيضا في طنجة وتطوان. تقوم على قاعدة مربعة، وتحتوي على حافات مزيّنة بالطوب وتنقسم الى ثلاثة طوابق يعلوها شرفة ذي اقواس حيث يبرز منها الفانوس، وهي أيضاً مثمنة الحواف من الطوب. أما الزخرفة في الطابق السفلي تتكون من نوافذ صغيرة معقودة، مفردة أو مزدوجة متناوبة على الوجوه المختلفة، والتي يحددهم الطوب، و يبرز تحتهم أقواس على نمط دائري، ومن فوقهم تظهر الحافات أقواس في الجزء السفلي، وزخرفة هندسية في الجزء العلوي. ويزين الجزء العلوي الأقواس المعقدة والذي يبرز تحتهم حواف مربعة من الزليج.