أقدم المعالم الأثرية في مدينة تطوان

تبقى قليلا اليوم من المعالم الأثرية لتطوان: جزء من جدار القصبة بثلاث أذرع وباب بمقبضين، مغطى بقبة، داخل المدينة، المازموراس، مسجد إيرزيني، الذي أنشأته عام 1591 أسرة قدمت إلى المدينة مع الموجة الأولى من المهاجرين، من مئذنة بسيطة بزخرفة من الطوب والزليج. وينسب أحد المجمعات الحرارية القديمة إلى معيد تأسيس المدينة (حمام المندهري)؛ المماثلة لتلك المجمعات بالعصور الوسطى في الأندلس، وتتكون من غرفة جلوس أو غرفة خلع ملابس، ثم، غرفة باردة، واحدة باردة والأخرى حارة. مع الموجة الضخمة الأخيرة من المهاجرين استمر بناء المساجد والمآذن المزينة على نحو بسيط، وأحيانا فقط بمجموعات من الطوب وأقواس، وحتى باستخدام الأقواس المستديرة، وفي التقاليد الأندلسية والموديخار والمغربي من المغرب وتونس. نجد أن البيوت أيضا بسيطة، مع أرضيات مبلطة في كثير من الأحيان مستوردة من الأندلس أو كاتالونيا.