قصر مولاي حفيظ في طنجة

بني القصر على النمط الموريسكي نزولاً عند رغبة السلطان مولاي حفيظ في القرن التاسع عشر، ولكنه لم يسكن أبداً فيه. وبيع فيما بعد للفرنسيين الذين باعوه في المزاد العلني، واشترته الحكومة الايطالية في عام 1926 مع الحديقة المحيطة به، حيث شيّد مدرسة ومستشفى وكنيسة.  واطلق عليه إسم قصر المؤسسات الإيطالية واستضاف حفلات موسيقية واستقبالية والمعارض والمسرحيات. ولقد أَهمل بعد الاستقلال، ولكن تم ترميمه مؤخراً، وكان القصر بتألف من فناء واسع، حوله غرف، ويطل على حديقة شاسعة تتوسطها نافورة. واحد من الصالونات  الأربعة يُعتبر الأجمل في المدينة حيث أنه مزود بشاشة للعرض.