آثار العصر الموحدي لقصر الكبير

يحتفظ الجامع الكبير لقصر الكبير، الذي تم تجديده عدة مرات على مر القرون، بالهيكل الأصلي للقرن الثاني عشر؛ وفي الجزء السفلي من المئذنة تمت إعادة استخدام الكتل الحجرية المربعة من العصر الروماني، واحدة منها منقوشة. الأقواس على شكل حدوة حصان التي تدعم سقف قاعة الصلاة محمولة على أعمدة، كما في غيرها من المساجد الموحدية. ويتمتع البرج الذي يسمى بـ(برج البنات)، بجوار المسجد، بخصائص مشتركة مع غيره من الهياكل الموحدية، مثل المنشأة المربعة وتناسق الزخارف ورصانتها، والبرج مزود بنوافذ بفتحتين ويرجح أنه يرجع إلى فترة إعادة تأسيس المدينة على يد السلطان يعقوب المنصور. والاسم مأخوذ من عادة الشباب زيارته في سن الزواج.